عنوانان جديدان صدرا ضمن سلسلة دراسات فكرية بجامعة الكوفة

أصول العنف لـ”جون دوكر”

و أزمة التنوير العراقي لــ”فلاح رحيم”

صدر عن سلسلة دراسات فكرية بجامعة الكوفة عنوانان جديدان ضمن الكتب المزمَع انتشارها خلال العام 2018.

عنوان الكتاب الأوّل هو (أصول العنف: الدين، والتاريخ، والإبادة) للباحث والأكاديمي الأسترالي “جون دوكر”، ترجَمَه للعربية المترجم العراقي “علي مزهر” وراجعه “حسن ناظم”.

يتناول هذا الكتاب موضوعاً هامّاً في الدراسات الأكاديمية الحديثة التي تفتقر إليه المكتبة العربية، فحقل الإبادة genocide كموضوعٍ للبحث والتأليف  بالغ الفقر في العالم العربي، إذ أن أعداد الكتب الصادرة بالعربية تأليفاً وترجمة في هذا الحقل لا تناسب مطلقاً أعداد الإبادات التي حدثت في تاريخنا القديم والحديث والمعاصر. هذا الكتاب الجديد الصادر ضمن أعمال سلسلة دراسات فكرية بجامعة الكوفة الذي يقع في 342 صفحة هو أول كتاب شامل بالعربية عن الإبادة؛ يغطّي تاريخها في المجتمع الحيواني والإنساني، وهو يوظّف مفهوم الإبادة عند “رافائيل لَمْكن” وينحو به إلى أن يكون دراسةً ثقافية تتناول الإبادة في الكتابة التاريخية (هيرودوت وثوسّدديس)، والأدب والأسطورة عند الإغريق والرومان (هوميروس، فرجيل، إسخيلوس وآخرين)، والفلسفة (أفلاطون، شيشرون)، والنصوص الدينية (التوراة)، والمسرح (العاصفة لشكسبير وموضوعة الاستعمار النبيل)، والفكر الاستعماري، وعصر التنوير، وينتهي بالفلسفة الحديثة والمعاصرة (سبينوزا، تولاند، هيوم، ليوتار، دولوز).

أمّا الكتاب الآخر فعنوانه (أزمة التنوير العراقي، دراسة في الفجوة بين المثقفين والمجتمع)، من تأليف الكاتب والروائي والمترجم العراقي “فلاح رحيم”، الذي ينطلق في كتابه هذا من القناعة بأن أهم مقوّمات مشروع التنوير ضبطُ الفجوة بين المثقفين والمجتمع، ويتوسّع في عرض أنماطها وفلسفتها. ثمّ يرصد مضامينها عبر قراءة تاريخ العراق الحديث كما كتبه العرب والعراقيون (حنّا بطاطو، علي الوردي، فالح عبد الجبّار، عبّاس كاظم) والغربيون (ريفا سيمون، تشارلس تريب، فيبي مار). تتعمّق بقية فصول الكتاب في دراسة نتاج أربعة مثقفين عراقيين انشغلوا بردم هذه الفجوة، واقترح كلّ واحدٍ منهم حلّه الخاص لحضورها الحتميّ الضاغط، وهم سعيد الغانمي، وعبد الجبار الرفاعي، وحسن ناظم، وعلي حاكم صالح.

هذا الكتاب الذي يقع في 324 صفحة يخاطب يومنا هذا، ويبحث عن مرصد يفتح أفقاً أوسع.

هذه الصفحة ايضا متوفرة باللغة: الإنجليزية

عن Rusel Badran

%d مدونون معجبون بهذه: