كتاب جديد من سلسلة “دراسات فكرية” من إصدار جامعة الكوفة

في هذا الكتاب، وهو أطروحةٌ أكاديميةٌ في حقل السوسيولوجيا السياسية، يسعى الدكتور علي طاهر الحمود إلى البحث في طبيعة استجابة العرب الشيعة لمتطلبات الحكم من جهة، والتعامل مع التراث من جهة ثانية. والكاتب مهتمّ بالإجابة عن أسئلة من قبيل “ما ديناميات الانقطاع والاتصال بين الشيعة والآخر (المذهبي والقومي)؟ وما إسهام الشيعة في بناء الدولة-الأمة في العراق نجاحاً وإخفاقاً؟”
لقد شكّل السقوطُ الرمزي لتمثال الدكتاتور في التاسع من نيسان 2003 لحظة فارقة في تاريخ العراق، والشيعة فيه بشكل خاص، فكانت إيذاناً بفتح أسئلة لا تنتهي عن طبيعة الصورة التي سيكون عليه النظام، وموقف الشيعة العراقيين منه، فهم في صدارة المسؤولية لبناء الدولة والأمة بعد أن عاشوا مرغمين أو راغبين، في ظلّ عقيدة وتاريخ من الرفض والابتعاد عن السلطة قبل 2003.

عن Rusel Badran

%d مدونون معجبون بهذه: