كرسي اليونسكو للحوار يشارك في تأسيس مركزٍ لمواجهة خطابات الكراهية

شارك أستاذ كرسي اليونسكو للحوار بجامعة الكوفة الدكتور حسن ناظم في الاجتماع التأسيسي لمركز مواجهة خطابات الكراهية، فقد تعاون على تأسيس هذا المركز كلّ من مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والاعلامية ببغداد التي تقود هذا المشروع بدعمٍ من مؤسسة “كونراد اديناور” الألمانية (مكتب سوريا والعراق)، وقد أقيم الاجتماع التأسيسي في بيروت يوم الجمعة 16 آذار 2018، حيث جرى التوقيع على وثيقة التأسيس، وقّعتْ عليها جملة من المؤسسات العراقية مثل دار العلم للإمام الخوئي في النجف، وكلية العلوم الإسلامية – جامعة بغداد، وكلية العلوم السياسية – الجامعة المستنصرية، ومجموعة من رجال الدين العراقيين الذين يمثلون الديانات والمذاهب الإسلامية والمسيحية والصابئة.

ويأخذ هذا المركز على عاتقه إقامة ورشٍ تدريبية للشباب والطلاب الجامعيين لتعليم الطرق السلمية والأكاديمية لرصد وتحليل وتفكيك ومعالجة خطابات الكراهية السياسية والدينية والاعلامية، إذ من المقرر تدريب أزيد من 800 فرد خلال العام الجاري، وإن كلاً من المشاركين في تأسيس هذا المركز يتولّى مهمة تدريب مجموعة من الأفراد، وسيعمل كرسي اليونسكو على تدريب نحو 25 طالباً جامعياً من أجل مواجهة خطابات الكراهية.

هذه الصفحة ايضا متوفرة باللغة: الإنجليزية

عن Rusel Badran

%d مدونون معجبون بهذه: