كرسي اليونسكو يناقش مستقبل التنوع في العراق

بالتعاون مع المعهد الفرنسي في العراق نظّمَ كرسي اليونسكو للحوار في جامعة الكوفة ندوة بعنوان (مستقبل التنوع في العراق في ضوء التحديات الراهنة) استضافت  الخبير في شؤون التنوع الديني د. سعد سلوم، ناقشت الندوة في اربع محاور خريطة طريق لتعزيز التنوع بوصفه ثروة دائمة وعامل وحدة للبلاد.
 الندوة التي أدارها د. علاء شطنان عن كرسي اليونسكو للحوار و التدريسي في كلية اللغات.ناقشت آليات الاستثمار في التعددية على نحو يحقق مواطنة حاضنة للتنوع الثقافي.وكشف فيها سلوم عن بعض المقترحات بمكن تطويرها من خلال كرسي اليونسكو مثل صياغة مناهج دراسية للتعلم عن التنوع وادارة ورشات للتعلم عن التنوع.
ومن الجدير بالذكر ان سلوم هو استاذ العلاقات الدولية المساعد  في  الجامعة المستنصرية.  وله ما يزيد على ١٦ مؤلفا عن شؤون التنوع المختلفة، وهو مؤسس لكل من  المجلس العراقي لحوار الأديان ٢٠١٣ ومركز مواجهة خطابات الكراهية عام  ٢٠١٨، ومعهد دراسات التنوع الديني عام ٢٠١٩. و وقد حاز عام ٢٠١٨ على ثلاثة جوائز : جائزة تحالف ستيفانوس الدولي للحريات الدينية/ اوسلو، جائزة كامل شياع لثقافة التنوير  و جائزة البطريركية  الكلدانية.

عن Rusel Badran

%d مدونون معجبون بهذه: