محاضرةٌ حول (تحديات تجربة الحوار بين الشرق والغرب)30/9/2015

ضِمن نشاطات كرسي اليونسكو لتطوير دراسات الحوار بين الأديان في العالم الإسلامي نُظِمت في كلية الآداب – جامعة الكوفة محاضرةً حول تحديات تجربةِ الحوار بين الشرقِ والغرب ألقاها الأب نديم نصار من الكنيسة الانجيلكانية في لندن وحضرها عدد كبير من تدريسيّ وطلبة الجامعة ومن بين الحاضرين السيد رئيس جامعة الكوفة وعميد كلية الآداب والقائمون على إدارة كرسي اليونسكو وآخرين.

وتناولت المحاضرة مجموعةً من الموضوعات التي تطرق إليها الأب نصار تلك التي تتعلق بتحديات تجربة الحوار بين الأديان في البيئات الشرقية والغربية إنطلاقاً من خبرةٍ طويلةٍ في البحث بوصفه متخصصاً في اللاهوت ورئيساً لمؤسسةٍ تربوية (مؤسسة وعي) التي تُعنى بالتعاون بين الأديان والتوعية على التعايش السلمي في المجتمعات المتعددةِ دينياً. ومن جملة النقاط التي أشار إليها الأب نديم نصار: “هل نقبل في الشرق أن التعددية الدينية هي الطبيعة التي تحكمُ الحياةَ المشتركة، وهل لدينا اللغة الصحيحة التي تمكننا من مخاطبة الآخر؟ إذ أشار نصار إلى أن الآخر المختلف دينياً يمثل جزءاً متمماً للفهم الديني الذي يتبناه الشخص، وتطرّق أيضاً إلى أهمية النقد الذاتي وإلى أن التحدي الأكبر الذي يواجهه الحوار الديني هو كيفية الانتقال من مستوى حوار الكلمات إلى مستوى حوار الحياة وصناعة التعايش الواقعي المشترك.

هذه الصفحة ايضا متوفرة باللغة: الإنجليزية

عن Rusel Badran

%d مدونون معجبون بهذه: